صحة

تحذير من خطر (المكملات الغذائية) على صحة الشباب

وجد باحثون أن الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 25 عاماً معرضون بشكل خاص للآثار الجانبية الخطيرة الناجمة عن المكملات الغذائية، التي تعزز التخسيس أو بناء العضلات و ترفع طاقة الجسم.

و كشفت الدراسة التي أجرتها كلية T.H Chan في جامعة هارفارد، أن الشباب و الشابات الذين يتناولون المكملات الغذائية، أكثر عرضة للإصابة بالأمرض بمعدل 3 أضعاف من أقرانهم، ممن يتناولون الفيتامينات الطبيعية.

و أوضح أحد الباحثين في مركز هارفارد للوقاية من اضطرابات الأكل (فلورا أور)، أن إدارة الأغذية و العقاقير أصدرت تحذيرات لا تعد و لا تحصى حول المكملات المباعة لفقدان الوزن، أو بناء العضلات أو الأداء الرياضي و الوظائف الجنسية و الطاقة.

و استندت الدراسة إلى بيانات إدارة الأغذية و العقاقير الخاصة و المتعلقة بردود الفعل الطبية الخطيرة على الأغذية أو المكملات الغذائية، بين عامي 2004-2015، حيث قام الباحثون بتجميع البيانات و المعلومات المتعلقة بتلك المكملات، التي رُبطت بزيارات المستشفيات و العجز الطويل و الوفيات و أنواع أخرى من الأمراض، لدى الأشخاص دون سن الـ25 عاماً، فكانت ردود الفعل أكثر شيوعاً بين الشباب الذين استخدموا هذه المكملات بدلاً من الفيتامينات.

و جاءت النتائج الأخيرة بعد تحذير من إدارة الأغذية و العقاقير الأمريكية، من أن مادة شائعة في فقدان الوزن غير المنظم و المكملات المعززة للذاكرة، يمكن أن تتسب في حدوث حالات إجهاض و تشوهات خلقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة + 4 =

إغلاق