عربية وعالمية

سرقة صور آلاف المسافرين في عملية قرصنة إلكترونية بواشنطن

أكدت هيئة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية اليوم الأربعاء، أن صوراً لعشرات الآلاف من الأشخاص الذين يعبرون الحدود مع المكسيك سُرقت في عملية قرصنة إلكترونية.

و أوضحت الهيئة أن 100 ألف شخص تضرروا، مشيرة إلى أنها أخطرت أعضاء الكونغرس و تتعاون مع وكالات إنفاذ القانون الأخرى و هيئات الأمن الإلكتروني للتحقيق في الحادثة.

كما تستخدم الهيئة كاميرات في المطارات و المعابر الحدودية البرية كجزء من برنامج يهدف إلى تتبع الأشخاص الذين يدخلون و يخرجون من واشنطن بالاعتماد على تقنية التعرف على الوجه، و قد نوهت الهيئة أن الشركة التي تعرضت لعملية الاختراق، حفظت الصور على أنظمتها دون موافقة رسمية، و أن أنظمة الجمارك و حماية الحدود لم تتضرر.

هذا و شملت الصور أشخاصاً في سيارات تدخل البلاد و تغادر عبر نقطة حدودية واحدة، بينما لم تحتوي عملية الاختراق على أي معلومات تعريف أخرى مثل (بيانات جواز السفر أو صور وثائق السفر الأخرى).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − 4 =

إغلاق