صحة

خطوات بسيطة تغير حياتك بعيداً عن (سهر الليالي)

يطلق على الكثير من الناس (سهّيرة ليالي)، أي يحبون السهر و النوم في ساعات متأخرة من المساء دوماً، لكنهم لا يعلمون أن حياتهم يمكن أت تتغير كلياً بالإقلاع عن تلك العادة.

خطوات بسيطة تغير حياتك بعيداً عن سهر الليالي

و أشارت دراسة حديثة إلى أن الإقلاع عن تلك العادة غير الصحية يمكنها أن تغير حياة الشخص، و تحتاج فقط لبعض الحيل البسيطة، لافتة أن من سهر الليالي يمكن أن يعاني من اضطرابات و متاعب عديدة سواء على المستوى الصحي أو النفسي.

و أجريت الدراسة بالتعاون مع جامعات “برمنغهام و سوري” البريطانيتين، بجانب جامعة “موناش” الأسترالية، حيث تم اختبارها على 22 شخصاً اعتادوا النوم في وقت متأخر، و يعانون من أمراض مختلفة، إلا أنهم أكدوا التغير الذي طرأ على حياتهم بصورة كلية بمجرد تغيير الساعة البيولوجية التي ينامون فيها.

و أوضح الباحثون أن العينة التي خضعت للدراسة، كانوا جميعهم ينامون في حوالي الساعة الـ2:30 صباحاً، و يستيقظون في الـ10:15 صباحاً، فاستمرت الدراسة عليهم لـ3 أسابيع كاملة، و مكنتهم من تقديم ساعتهم البيولوجية 3 ساعات كاملة، أي أنهم باتوا يستيقظون في الـ7 صباحاً، و ينامون في الـ11 مساءاً، و ذلك عبر اتباع عدد من الحيل البسيطة، التي تتمثل في:

1- تناول طعام الإفطار في أسرع وقت ممكن.

2- عدم تناول أي شيء على الإطلاق بعد الساعة الـ7 مساءاً.

3- عدم شرب أي مشروبات منبهة أو تحتوي على كافيين بعد الـ3 عصراً.

ونوهت الدراسة أن من طبق تلك الحيل البسيطة، تمكنوا بالفعل من تغير ساعاتهم البيولوجية و تحسن أدائهم الصحي والذهني بصورة كبيرة، حيث صاروا أكثر قدرة على التركيز في الأعمال التي يقومون بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − أربعة =

إغلاق