عربية وعالمية

تركيا تستنكر الضغوط الأمريكية إثر شراء أنظمة دفاعية روسية

أفادت السلطات التركية اليوم الثلاثاء، أن قرار مجلس النواب الأمريكي الذي ينتقدها بسبب شراء أنظمة دفاعية روسية، و يسعى لفرض عقوبات عليها، يمثل تهديداً غير مقبول.

و يمثل تهديد واشنطن بفرض عقوبات من شأنها أن تضر الاقتصاد التركي المصاب بالركود بالفعل، و تثير تساؤلات حول الدور التركي في منظمة حلف شمال الأطلسي، حيث توترت العلاقات بين الدولتين العضويتين في الحلف على عدة جبهات، أبرزها خطط أنقرة لشراء أنظمة الدفاع الجوي الروسية (إس-400) و احتجاز موظفين يعملون بالقنصلية الأمريكية في تركيا، و الاستراتيجية المتضاربة بشأن سوريا و إيران.

و يحث القرار، على إلغاء تركيا شراء أنظمة (إس-400) و يدعو إلى فرض عقوبات عليها إذا قبلت تسلمها في يوليو المقبل، و يرى القرار أن الصفقة ستقوض التحالف الدفاعي عبر الأطلسي الذي تقوده واشنطن.

و بالخصوص ردت وزارة الخارجية التركية، بأن سياستها الخارجية و نظامها القضائي يتعرضان للإساءة من خلال مزاعم جائرة و لا أساس لها في القرار، منوهة أنه من غير المقبول اتخاذ قرارات لا تؤدي إلى زيادة الثقة المتبادلة و مواصلة الإبقاء على لغة التهديدات و العقوبات على جدول الأعمال و تحديد مهلات مصطنعة مختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر − 6 =

إغلاق