عربية وعالمية

الحرية والتغيير السوداني تعلق العصيان المدني إلى إشعار آخر

أعلنت قوى إعلان الحرية و التغيير في السودان مساء اليوم الثلاثاء، تعليق العصيان المدني لحين إشعار آخر.

و يأتي هذا الإعلان من قادة الاحتجاجات، بعد ثلاثة أيام من العصيان، ألقت بظلالها على العمل و القطاع التجاري، و ذلك لدفع المجلس العسكري الانتقالي إلى تسليم السلطة للمدنيين.

و من جهتها أوضحت قوى إعلان الحرية و التغيير، أنه من الممكن تعليق العصيان المدني و الإضراب السياسي مؤقتاً، بهدف إعادة ترتيب هذه الأوضاع بحيث تستمر المقاومة بشكل أقوى و أكبر، و وفقاً لذلك تقرر دعوة الجماهير لتعليق العصيان المدني و رفع الإضراب السياسي حتى إشعار آخر، ابتداءاً من اليوم الثلاثاء، ليزاول الناس أعمالهم اعتباراً من يوم الغد.

هذا و قد شهدت أيام العصيان الثلاثة، إغلاق تام لأبواب المحال التجارية في الخرطوم و عدد من المدن مع ملازمة الكثير من السكان منازلهم، و ذلك بناءاً على دعوة من قادة الاحتجاج إلى العصيان بعد أحداث فض الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش في الـ3 من يونيو الجاري، ما نتج عنه مقتل 61 شخصاً بحسب وزارة الصحة السودانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × 1 =

إغلاق