عربية وعالمية

طهران تعلن التزامها بالقيود الأساسية من الاتفاق النووي

أفاد التقرير ربع السنوي للوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الجمعة، أن إيران التزمت بالقيود الأساسية على أنشطتها الذرية التي فرضها الاتفاق الذي توصلت إليه مع القوى الكبرى.

و أكد التقرير التزام إيران بالسقف المفروض على أنشطة منها (تخصيب اليورانيوم، مخزون اليورانيوم المخصب)، حيث ارتفع مخزون إيران من المياه الثقيلة و اليورانيوم المخصب، لكنه لم يتجاوز الحدود المسموح بها بموجب الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

كما أوضح التقرير أنها ستتوقف عن الالتزام بالحد الذي نص عليه الاتفاق، باعتبار أن مخزون المياه الثقيلة ارتفع قليلاً إلى 125.2 طناً منذ 26 مايو الجاري، إلا أنه بقى أقل من الحد الأقصى المسموح به 130 طناً، بينما ارتفع مخزون اليورانيوم المخصب لـ174.1 كيلوغراماً مقارنة بـ163.8 كيلوغراماً في فبراير الماضي، لكنه بقى أقل بكثير من الحد الأقصى البالغ 300 كيلوغرام.

هذا و قد أعلنت إيران في وقت سابق من هذا الشهر، بأنها ستتوقف عن الالتزام بالحدود المنصوص عليها في الاتفاق، احتجاجاً على انسحاب واشنطن منه و إعادة الإدراة الأمريكية فرض عقوبات اقتصادية على طهران، و لكن سرعان ما قوبل هذا القرار بإدانات واسعة لا يعني انسحاب إيران من اتفاق 2015.

و يهدف هذا الاتفاق المبرم بين طهران و الدول الكبرى من بينها (الولايات المتحدة، الصين، روسيا، بريطانيا، فرنسا، ألمانيا) لضمان بقاء برنامج إيران النووي سلمياً مقابل رفع العقوبات الدولية التي كانت مفروضة عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة − 4 =

إغلاق