صحة

تطوير اختباراً جديد يكشف مستويات (التوتر) في الجسم

قام باحثون أمريكيون بتطوير اختباراً جديداً باستخدام الأشعة فوق البنفسجية يكشف بسهولة قياس هرمونات الإجهاد الشائعة باستخدام (العرق، الدم، البول، اللعاب).

و أوضح الباحث البارز في ولاية أوهايو (أندرو ستيكل)، أن الاختبار الجديد قد لا يوفر لك كل المعلومات، إلا أنه يخبرك ما إذا كنت بحاجة إلى محترف يمكنه تولي المسؤولية.

و تمكن باحثو جامعة كاليفورنيا من تطوير جهازاً يستخدم الضوء فوق البنفسجي لقياس هرمونات التوتر في قطرة (الدم، البول، العرق، اللعب)، كما درسوا أجهزة الاستشعار البيولوجي لسنوات في مختبر الإلكترونيات النانونية، كما تم مراجعة طرق تشخيص نقاط الرعاية الخاصة بالعلامات الحيوية للتوتر.

هذا و قد أظهرت التجارب الأولية فعالية الاختبار المطور، بنسبة كفاءة بلغت 90% في الكشف عن مستويات (التوتر) بين الكثيرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 3 =

إغلاق