عربية وعالمية

(التحرير الفلسطيني) يدعو الدول العربية المشاركة في مؤتمر المنامة إلى التراجع

طالبت منظمة التحرير الفلسطينية اليوم الأحد، كافة الدول العربية التي اعتزمت المشاركة في (ورشة العمل الاقتصادية) التي تنظمها الولايات المتحدة في العاصمة البحرينية الشهر المقبل، إلى مراجعة موقفها.

و أوضحت المنظمة في بيان لها اليوم، أن الهدف الذي تسعى إليه الإدارة الأمريكية من مثل هذا المؤتمر (السلام من أجل الازدهار) هو بداية لتطبيق صفقة القرن من جانبها الاقتصادي، بعد أن تجاوزت خطوات واسعة في تطبيق الصفقة في جانبها السياسي.

و أضاف البيان، أن التطبيق السياسي للخطة بدأ من خلال سلسلة من القرارات و التدابير و الخطوات، التي من شأنها تكريس الاحتلال و شطب حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة و الغير قابلة للتصرف.

كما جددت المنظمة معارضتها لعقد هذا المؤتمر، مطالبة جميع الدول و الهيئات و الكيانات السياسية و الاقتصادية المدعوة للمشاركة بالمؤتمر، إلى احترام موقف الإجماع الفلسطيني بعدم المشاركة فيه، مشيرة أنها لم تكلف أي جهة بالتفاوض نيابة عن الشعب الفلسطيني.

و دعت تلك الدول العربية التي أعلنت مشاركتها من بينها (السعودية، الإمارات) إلى إعادة النظر في مواقفها و الثبات على قرارات قمة (القدس) 2018، و قمة (تونس) 2019، و مبادرة (السلام العربية) دون تغيير أو تبديل.

هذا و قد أعربت المنظمة عن قلقها بخطورة محاولة إدماج إسرائيل اقتصادياً و سياسياً و أمنياً في المنطقة مع استمرار احتلالها و ضمها اللاشرعي لأرض عربية فلسطينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة + 1 =

إغلاق