تكنولوجيا

بعد ضربة غوغل..الصينية (هواوي) تتعرض لصفعة أقوى

تعرضت شركة (هواوي) لضربة أقوى من إدراجها على القائمة السوداء للتجارة في الولايات المتحدة، مع حظر (غوغل) الذي قد يمتد إلى تعليق الشحنات من الرقائق المكونة لأجهزتها المحمولة.

و أبلغت الشركات المصنعة للرقائق الإلكترونية الأمريكية (إنتل، كوالكوم، برودكوم، سيلينكس)، أنها لن تزود (هواوي) بشحناتها حتى إشعار آخر.

و تعد (هواوي) أكبر منتج لأجهزة الاتصالات في العالم، لكنها تخضع حالياً لتدقيق شديد، خاصة بعدما أبلغت الولايات المتحدة حلفاءها بعدم الاعتماد على تكنولوجيا هواوي نتيجة المخاوف من اتخاذها وسيلة لأنشطة تجسس صينية.

و في حال اعتزمت الشركات المصنعة بالفعل تطبيق مثل هذا القرار، لن يكون باستطاعة (هواوي) الحصول على مكوناتها الأساسية لتطوير أجهزتها المختلفة، على الرغم من أنها تصنع المعالجات الخاصة بها للعديد من هواتفها، إلا أنها تحتاج إلى بعض الرقائق الأمريكية، الأمر الذي سيقودها للبحث عن بدائل، حتى لا تتراجع الشركة بما يكون له آثار بعيدة المدى على الاقتصاد الصيني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر + 14 =

إغلاق