عربية وعالمية

إسبانيا تكشف سبب سحبها فرقاطة حربية من القوة الأمريكية المتجهة لإيران

أوضحت السلطات الإسبانية أن قرار سحب (فرقاطة F-104) “منديز نونيز إف”، من المجموعة البحرية القتالية بقيادة حاملة الطائرات الأمريكية (أبرهام لنكولن)، جاء نتيجة تغيير واشنطن لمهمة الحاملة الأصلية.

و أكدت القائمة بأعمال وزير الدفاع الإسباني (مارغيتا روبليس)، أن بلادها تحترم هذا القرار الأمريكي، مشيرة أنه فور عودة حاملة الطائرات إلى ما تم التخطيط له مع البحرية الإسبانية ستستأنف الوضع الطبيعي، و لافتة أن قرار سحب (الفرقاطة) من المجموعة المسلحة لم يكن بإملاءات ذات دوافع سياسية.

كما أفاد وزير الخارجية الإسباني (خوسيب بوريل) أن إسبانيا لا تهتم لقرار مدريد، موضحاً أن بلاده بحثت مع الجانب الأمريكي كافة تداعيات خطوتها على العلاقة مع واشنطن.

هذا و قد أرسلت الولايات المتحدة حاملة طائراتها (يو إس إس أبراهام لينكولن) بجانب مجموعة بحرية قتالية إلى الخليج، للتصدي لإشارات واضحة لتهديدات صادرة من الجانب الإيراني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × واحد =

إغلاق