صحة

أبرز أسباب الشعور بـ(الدوار) خلال الصيام في رمضان

خلال ساعات الصيام يحاول الجسم التأقلم على عدم تناول الطعام و الشراب، و الحفاظ على قدرته في القيام بوظائفه، لذا فهو يحتاج إلى الفيتامينات و المعادن و المغذيات، ليمد الجسم بالطاقة وقت الصيام.

و لكن في حال اتبع الأشخاص أساليب حياتية خاطئة و عادات غير صحية، فهي ستمثل عائقاً أمامهم قد يسبب الكثير من المشاكل الصحية، على سبيل المثال من يفرط في تناول القهوة، فسيشعر بصداع عند الصيام بعارض من أعراض انسحاب الكافيين.

كما يمكن الإصابة بـ(الدوار) لأسباب عديدة، أبرزها من يعاني من مشاكل في الأذن، و لكن هناك أشخاص لا يعانون من هذه الإشكالية و لايشعرون بالدوار إلا في أوقات الصيام، لذا سنعرض عدة أسباب لهذه الحالة منها:

(الجفاف):

من أبرز أسباب الدوار هو الجفاف، لأن قلة شرب المياه و السوائل خاصة في الصيف مع حرارته الشديدة و مع إفراز العرق، يؤدي لعدم وصول ما يكفي من الأوكسجين إلى المخ، مما يسبب الدوار.

(انخفاض ضغط الدم):

قد يصاب الأشخاص بانخفاض ضغط الدم و هو انخفاض مستوى تدفق الدم في الجسم، و قد يحدث أيضاً بسبب العطش.

(انخفاض سكر الدم):

من أسباب الدوار أيضاً انخفاض السكر في الدم، و ليس من الضروري أن يكون الشخص مصاباً بمرض السكري ليحدث ذلك، فعدم تناول الطعام قد يسبب انخفاض معدل السكر في الدم.

(نقص الحديد):

يعد الحديد من العناصر الهامة التي يحتاجها الجسم، و قد يسبب نقص الحديد الصداع و الدوار و قلة التركيز، فضلاً عن احتمال الإصابة بـ(الإنيميا) التي تسبب الدوار في نهاية المطاف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × اثنان =

إغلاق