مطبخ

أطباق تراثية وعادات صحية على المائدة اللبنانية في رمضان

اعتاد اللبنانيون لفترات طويلة على إعداد طعام الإفطار و السحور في المنزل، التي تحفل بالأطباق الشهية و الصحية المعروفة في هذا البلد المتوسطي، فالمأدبة الرمضانية في بيروت زاخرة بالأصناف المتنوعة ذات المذاق الشهي و الفائدة الصحة التي تساعد الصائم على مقاومة ساعات الصوم و مشقاتها.

و يبدأ اللبنانيون إفطارهم عادة بشرب (الماء) و تناول (التمر) و بعدها يأتي دور الشوربة و أكثرها شهرة هي (شوربة العدس المجروش) المكونة من (عدس، ثوم مفصص، ملح، كمون، ليمونة، بصلة كبيرة مبشورة، سمن بلدي، عيش محمص و مكسر).

ومن الأطباق الرمضانية التي لا تغيب عن مائدة الإفطار اللبنانية:

(الفتوش):

المائدة اللبنانية في رمضان

مهرجان الخضروات يتجمع في طبق واحد و هو (الفتوش) الذي يزين مائدة رمضان بمكوناته التي تضم تشكيلة غنية ومتنوعة من الخضار الشهية و الطازجة التي تزهر و تثمر في كل المواسم، المكون من (خبز عربي أسمر، سماق، ملح، خس، خيار، زيت الزيتون البكر، عصير ليمون، فلفل أسود مطحون، طماطم، بصل أحمر، نعناع) التي نبدأ فيها بوضع الخبز في صينية كبيرة مقطعة إلى نصفين بحيث تكون الناحية الخشنة لأعلى، و تدهن الخبز بزيت الزيتون و رش عليها ملعقة صغيرة من السماق، و يترك في الفرن حتى يصبح لونه ذهبي و مقرمش حوالي (15 دقيقة)، و عندما يبرد الخبز يقطع إلى أجزاء صغيرة، و يخلط بعصير الليمون و الملح و الفلفل و زيت الزيتون و السماق معاً في وعاء كبير، و يضاف فيما بعد الخس و الطماطم و الخيار و البصل و النعناع و الخبز المحمص و يقلب المزيج جيداً حتى يغطى تماماً بالصوص و تركه (15 دقيقة).

أما أطباق المقبلات التي لا تخلو مائدة رمضانية في لبنان منها (ورق العنب بالزيت و الحمص، الفتة، سمبوسك اللحم و الجبن، الكبة المقلية، الفلافل، الكبة النيئة).

المائدة اللبنانية في رمضان
المائدة اللبنانية في رمضان
المائدة اللبنانية في رمضان

و من الأطباق الرئيسية بجانب الفتوش الأكلة المتربعة على عرش الإفطار اللبناني، فهناك ( الملوخية، مقلوبة الباذنجان، الفروج المشوي المحشو بالرز و اللحم، الكبة بالصينية، شاورما اللحم و الدجاج و السمكة الحرة، مشاوي اللحم و الدجاج و عرايس كفتة و ريش لحم ضان)، و هي من أشهى الأطباق الرئيسية في لبنان التي تحضر خاصة في نهاية الأسبوع أو عند حضور ضيوف للمائدة الرمضانية.

(حلاوة الجبن):

المائدة اللبنانية في رمضان

و هي من الحلويات التي تمتاز بغناها بالبروتين، و ذلك لاحتوائها على الحليب و الجبنة، و لكن يجب عدم الإكثار من تناولها عند الأشخاص المصابين بمرض السكري و من يعانون من ارتفاع في الكوليسترول في الدم، و تتكون من (جبنة الموزاريلا، السميد الناعم، قطر، ماء الورد، ماء الزهر، الحليب السائل، القشطة، النشا)، و نبدأها بوضع الجبنة داخل وعاء عميق على درجة حرارة متوسطة، و تحرك بشكل جيد حتى تذوب جيداً، ثم يضاف القطر إلى الجبنة و يضاف ماء الورد و الزهر إليها مع الاستمرار في التحريك، ثم يضاف السميد إلى المزيج و تحرك المكونات بشكل سريع و بخفة، حتى تتشكل عجينة متجانسة و متماسكة و لينة، و يرفع الوعاء عن النار و يضع الخليط بداخل صينية مناسبة الحجم و ندهنها بكمية قليلة من القطر، و يتم مدها جيداً في كافة الجوانب، حتى تصبح طبقة رقيقة، يتم تقطيعها على شكل مربعات و حشوها بالقشطة و تزيينها بمربى زهر الليمون، و تقدم مع العصير أو القهوة.

المائدة اللبنانية في رمضان
المائدة اللبنانية في رمضان
المائدة اللبنانية في رمضان

وهناك أيضاً حلويات أخرى منها (القطايف العصافيري، قطايف الجوز و الفستق المقلية، الكلاج، العثملية، زنود الست، سفوف، نمورة، معمول مد).

المائدة اللبنانية في رمضان

كما أن هناك حصة كبيرة للمشروبات الرمضانية في لبنان، منها (الجلاب، العرق سوس، التمر هندي، قمر الدين مع المكسرات، اللبن مع الثوم و الملح، القهوة التركية المغلية على النار، الشاي الأحمر المغلي مع السكر).

المائدة اللبنانية في رمضان

أما السحور اللبناني يتميز بالأطباق الخفيفة في لبنان منها (البيض المقلي أو المسلوق، الفول المدمس، المناقيش، الألبان و الأجبان، الشاي).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × ثلاثة =

إغلاق