صحة

(الصحة العالمية) تعرض قائمة وجبة السحور المثالية في رمضان

مع بدء شهر رمضان يبدأ المسلمون بتداول نصائح بشأن أطعمة و مشروبات من شأنها تخفيف الشعور بالجوع و العطش أثناء الصيام، و في هذا الإطار، أكدت منظمة الصحة العالمية أهمية وجبة السحور الكبيرة، مع تأخيرها قدر الأمكان لمواجهة طول فترة الصيام.

و أوضح المستشار الإقليمي للتغذية (أيوب الجوالدة)، أن مكونات وجبة السحور يجب أن تكون (مدروسة بعناية)، مشيراً أنه من الضروري أن تضم هذه الوجبة كميات من الكربوهيدرات المعقدة، التي تحتوي على نسب عالية من الألياف، أبرزها (الخبز، الحبوب، الفول، الموز، كوب حليب خالي الدسم).

و أكد (الجوالدة) أن هذه الأغذية تساعد على تحمل ساعات الصوم الطويلة، لاحتوائها على نسب عالية من الألياف، نظراً لكونها غنية بالبوتاسيوم الذي يمنع العطش، حيث يتم هضم الكربوهيدرات المعقدة بسرعة أقل، الأمر الذي يساعد في المحافظة على الشعور بالشبع و على مستويات من الطاقة لفترة زمنية، و تتوافر في مأكولات مثل (البطاطا، الأرز، البقوليات، المكرونة).

كما أشار إلى أهمية تناول المكسرات مثل (اللوز، البندق) لاحتوائها على نسب مرتفعة من البروتينات و السعرات الحرارية، التي تجنب الإنسان الشعور بالجوع لفترات طويلة، إضافة إلى تناول (اللبنة، الزبادي، البيض المسلوق) على وجبة السحور أيضاً، باعتبار أنها غنية بالفيتامينات و المعادن التي يحتاجها الإنسان لصيام صحي، فضلاً عن شرب كميات كافية من الماء التي يحتاج الجسم منه إلى لترين يومياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + 15 =

إغلاق