عربية وعالمية

الرئيس السابق لزيمبابوي يلاحق مليون دولار أمريكي

كشفت مصادر في زيمبابوي اليوم الخميس، أن رئيس البلاد السابق (روبرت موغابي) لم يستطع المثول أمام إحدى المحاكم للإدلاء بشهادته ضد 4 عمال سرقوا من منزله الريفي مليون دولار.

وأوضح المدعي العام (هيرالد ماتورا) أن (موغابي) يتلقى العلاج حالياً خارج البلاد، الأمر الذي دفع القاضي بمنطقة تشينهوي، إلى تأجيل القضية حتى الـ10 من يونيو المقبل.

هذا وتتهم النيابة العامة في البلاد 4 عمال كانوا يعملون لدى (موغابي)، بسرقة مبلغ يٌقدر بـ922000 دولار أمريكي عام 2016، حيث سلّم (موغابي) 4 حقائب للعمال وطلب منهم حفظها في مكتبه، إلا أنهم قاموا بفتح إحدى الحقائب و عثروا بداخلها على مليون دولار أمريكي، إذ تقاسموا المبلغ فيما بعد ليشتروا سيارات ومنازل قبل أن يتم القبض عليهم.

يشار أن (روبرت موغاني) البالغ من العمر 95 عاماً، حكم زيمبابوي لمدة 3 عقود منذ عام 1978 إلى أن جرى انقلاب عسكري أُجبر على إثره بالتنحي عام 2017.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 + خمسة عشر =

إغلاق