ثقافة وفنون

أبرز عادات وتقاليد العالم العربي في الاحتفالات بـ(موسم الربيع)

عادة ما تختلف طقوس الاحتفال في العالم العربي بأعياد موسم الربيع، أو ما يطلق عليه (شم النسيم) في مصر، و (النيروز) في معظم الدول الأخرى.

وهناك تقاليد وعادات خاصة بكل دولة، وتتميز بتفاصيل من مختلف الجوانب، تبرز نوعاً من الثقافة السائدة لدى مجتمعات الدول العربية و الإسلامية، و كانت أبرز تلك العادات المعتمدة في موسم (الربيع):

شم النسيم في مصر:

العالم العربي في الاحتفالات بـموسم الربيع

حيث تتعدد ظواهر الاحتفال بتغير العصور، فيحرص المصريون في الوقت الحالي على تناول (الفسيخ) و(الرنجة)، فيما تتناول بعض المناطق داخل الجمهورية المصرية (البيض الملون)، وكلها عادات تشير لارتباطها بالمصري القديم أي عهد (الفراعنة)، كما تحرص العائلات في ذلك اليوم الذي يمنح فيه (عطلة رسمية)، إلى الخروج للحدائق و المنتزهات والمسطحات المائية، بجانب ما تقدمه القرى السياحية والمجتمعات من عروضاً وحفلات كبيرة في هذا اليوم.

عيد الطماطم وأجمل وردة في الجزائر:

العالم العربي في الاحتفالات بـموسم الربيع

تختلف ظواهر الاحتفال بأعياد الربيع في الجزائر عن مصر، وذلك باحتضان الجزائر فعاليات جهوية في هذا الموسم، وتختلف أيضاً تلك الطقوس من منطقة لأخرى في الدولة الجزائرية، ويتمثل هذا في احتفال ولاية (أدرار) الصحراوية التي تطلق عليه (عيد الطماطم)، حيث تعرض المحاصيل في أسواق مفتوحة، وسط عروض فلكلورية ورقصات شعبية، بينما تحتفل ولاية (البليدة) بالورود، فتقام معارض ومسابقات كأجمل وردة وأفضل عملية تقطير.

عيد القيامة أو الفصح في لبنان:

العالم العربي في الاحتفالات بـموسم الربيع

وتتم احتفالات الربيع في لبنان، وفقاً لما حرص عليه الروم، بالاحتفال بعيد القيامة أو عيد الفصح، الذي يتشارك في مظاهر احتفالات بمعارض الزهور والبهجة بقدوم موسم الربيع.

أعياد الخصب في سوريا:

العالم العربي في الاحتفالات بـموسم الربيع

إذ تحتفل بعض المناطق السورية منها (اللاذقية، القامشلي، ريف طرطوس) بقدوم فصل الربيع المرتبط لديهم بأسطورة قديمة حول (عشتار ومحبوبها دوموزين) في دلالة على الخصوبة مع بدء هذا الموسم، وترمز (عشتار) إلى الكاهنة المقدسة أو إحدى العذروات أو الملكة، التي صارت شجرة الصنوبر فيما بعد و يتم تزيينها بحلول الربيع، فتشتهر الاحتفالات في تلك المناطق برقص الدبكة وزيارة مقامات الأولياء والقديسين.

أعياد النيروز في العراق:

العالم العربي في الاحتفالات بـموسم الربيع

ويعني اليوم الجديد أو الضوء الجديد، و تكتمل احتفالاتها بالكعك و الحلوى العراقية بجانب الصالونات الثقافية.

عيد النزاهة في المغرب:

العالم العربي في الاحتفالات بـموسم الربيع

حيث يحتفل المغاربة بهذا الموسم كالشعب المصري، في المنتزهات والحقول الزراعية، حتى فترة المساء، يتم فيها تناول مأكولات مغربية بعينها في تنزهات الربيع، أبرزها (الطاجين المغربي الممتلئ باللحم) والذي يطهى على الفحم في الغابة، إضافة لفطائر الملوي ووجبات الكاسكرود، مع المشروبات الباردة المعتادة والشاي المغربي.

عيد الطبيعة في تونس:

إذ تمضي الاحتفالات التونسية بهذا الموسم من خلال الذهاب للجبال والضيعات، كما تكثر الرحلات في فصل الربيع، لاكتشاف مشاهد الطبيعة وألوانها ولوحاتها، مقتصرة فقط على التجمعات العائلية وإعداد بعض الأكلات في الحدائق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − تسعة عشر =

إغلاق