رياضة

انتفاضة دولية ضد قطر لإخفاء وفاة 1200 عامل في منشآت مونديال 2022

كشف تقرير للاتحاد الدولي لنقابات العمال LTUC، عن وفاة ما يقارب الـ1200 عامل أثناء عملهم في منشآت كأس العالم 2022 التي تستضيفها قطر، مع توقعات ارتفاع معدلات الوفاة لتصل إلى 4000 حالة وفاة من العمال بحلول 2022.

وفي هذا السياق، قامت 3 منظمات حقوقية دولية بتقديم شكوى إلى كلاً من (التحالف الدولي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، المفوض السامي لحقوق الإنسان، لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي، رئيس منظمة الفيفا) ضد رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان القطري (علي بن صميخ المري)، و ذلك لإخفائه انتهاكات حقوق الإنسان الخطرة في العاصمة (الدوحة).

كما وجهت كلاً من (المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا و أوروبا، المنظمة الإفريقية للتراث وحقوق الإنسان، الرابطة الخليجية للحقوق والحريات) اتهامها في شكواها على (بن صميخ المري) بالتستر على مقتل أكثر من 1200 عامل أجنبي أثناء بناء المنشآت الرياضية لكأس العالم التي تستضيفها قطر عام 2022، إضافة إلى استغلال لجنته لتلميع صورة بلاده، و إخفاء تلك الانتهاكات الخطرة لحقوق الإنسان بها، فضلاً عن استغلال أموال قطر لأجل تهميش قضايا حقوق الإنسان لمصلحة دولته.

هذا وقد طلبت المنظمات الـ3، بفتح تحقيق بخصوص عدم مصداقية أمينه العام الذي يشغله أيضاً (بن صميخ المري)، وعدم دفاعه عن حقوق الضحايا العمال، الذين لقوا حتفهم بالمنشآت الرياضية لكأس العالم في قطر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 − اثنان =

إغلاق