صحة

تحذير غير متوقع من الستائر الخصوصية بالمستشفيات

كشفت دراسة جديدة عن كارثة متعلقة بالستائر الخصوصية في المستشفيات، وذلك لاحتوائها على كائنات حية مقاومة للأدوية المتعددة، خاصة المكورات المعوية المقاومة للفانكومايسين التي يتلقاها المرضى بشكل روتيني، نتيجة تلوث ستائر الخصوصية بالمستشفيات.

وأوضحت دراسة أجراها باحثون من قسم الطب الباطني بجامعة (ميشيغان)، أن الستائر التي عادة ما يلمسها المرضى، هي أرضية خصبة للبكتيريا الخارقة المميتة، أبرزها المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميشيسيلين.

وأثبتت أن تلك الستائر مصدر للبكتيريا التي تعرف بالمكورات المعوية المقاومة لـVRE، التي تسبب التهابات في الدم والبول، من خلال ملامسة حواف الستائر التي تقسم أسرّة المستشفيات، حيث تم النظر في أكثر من 1500 عينة من الستائر الخصوصية، ووجد على إثرها أن واحدة من بين كل 5 ستائر تحتوي على البكتيريا المقاومة للأدوية، ولديها القدرة على الانتقال إلى الأسطح والمرضى الآخرين.

كما لم يجد الباحثون الذي قدموا نتائج دراستهم قي المؤتمر الأوروبي لعلم الأحياء المجهرية والأمراض المعدية في أمستردام، أي فرق في تلوث الستائر بين الغرف الخاصة والمشتركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − ستة عشر =

إغلاق