عربية وعالمية

المجالس البلدية في الجزائر ترفض تنظيم الانتخابات الرئاسية

أعلن حوالي 40 رئيس بلدية في الجزائر رفضهم المشاركة في تنظيم الانتخابات الرئاسية المقررة في الـ4 من يوليو المقبل، وذلك في تضامن مع الحركة الاحتجاجية ضد النظام الانتقالي.

ويأتي هذا الرفض من قِبل رؤساء البلديات، تضامناً مع قضاة قرروا مقاطعة الإشراف على الانتخابات التي أعلن عنها رئيس المجلس الانتقالي (عبد القادر بن صالح) الأربعاء الماضي عن إجراء الانتخابات الرئاسية في الـ4 من يوليو القادم، لاختيار خلف لـ(عبد العزيز بوتفليقة) الذي تنحى عن السلطة بعدما أعلن الجيش التخلي عنه، تحت ضغط احتجاجات شعبية عارمة استمرت لأسابيع.

كما أن الجهة الداعية لمقاطعة الانتخابات لم تحدد عدد القضاة الرافضين لعملية الإشراف على العملية الانتخابية.

هذا وتؤدي البلديات في الجزائر دوراً هاماً في الإشراف على القوائم الانتخابية وتنظيم عملية سير الاقتراع، إلى جانب الدور المحوري للقضاة في تنظيم الانتخابات داخل البلاد، إذ أنهم مكلفون خصيصاً للإشراف على القوائم الانتخابية التي عادة ما تشكل نقطة خلاف دائم بين المعارضة والسلطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − 1 =

إغلاق