منوعات

تحذيرات من نشر صور الأطفال على شبكات التواصل الاجتماعي

عادة ما يتجه الآباء و الأمهات إلى نشر صور أطفالهم على مواقع التواصل الاجتماعي وكتابة منشور طويل بصحبة تلك الصور، بينما يفضل أخرون نشر صور أبنائهم ووضع قلب أو ورة أو أي علامة تخفي هيئته أو تصويره من ظهره.

ولكن أياً كانت الطريقة التي ينشر بها صور الأبناء فالخبراء يحذرون من تلك الخطوة، حيث حذرت رئيسة مؤسسة CRC الأمريكية (كارلي بوست) من نشر صور الأطفال على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث رأت أنه من المفترض أن يفكر الآباء جيداً قبل اتخاذ هذه الخطوة، خاصة للصور التي يتم التقاطها في غرفة النوم أو في أماكن ذات خصوصية لهؤلاء الأطفال، وذلك لما لها من تأثير سلبي عليهم عندما يصبح عمرهم 16 أو 18 عاماً، فهي لن تكون مضحكة لهم حسب ما يتوقعه آبائهم.

وأوضحت (كارلي) أن 90% من الأطفال الصغار بعمر العامين تنشر صورهم بشكل واسع النطاق على شبكات التواصل الاجتماعي من قِبل آبائهم، فيما يرفض عدد كبير من الأطفال نشر صورهم.

كما نصحت الآباء بضرورة الاحتفاظ بصور أطفالهم بعيداً عن مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك لما يعتبر خرقاً لحقوق و حريات أطفالهم، خاصة تلك التي يظهرون فيها وهم عراة، تفادياً لتأذي الأطفال عندما يكبرون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 − 6 =

إغلاق