تكنولوجيا

شابة أمريكية تقود البشرية إلى أكبر إنجاز فلكي بالعصر الحديث

تمكنت البشرية أمس الأربعاء من العيش في لحظة تاريخية، عقب الإعلان عن التقاط أول صورة حقيقية لثقب أسود، و ذلك بفضل العالمة الأمريكية الشابة (كاتي باومان).

واكتشفت (باومان) خوارزمية ساعدت بالفعل على تصوير الثقب الأسود، الذي طالما ظل البشر يسمعون به دون أن يتمكنوا من رؤيته بالعين، حتى مع محاولة العديد من العلماء في التقاط الصورة، إلا أنهم واجهوا حلقة مفقودة في البيانات الضرورية للحصول على صورة الثقب الأسود.

ولكن بفضل الخوارزمية التي طورتها الشابة، بجانب خوارزميات أخرى، تمكن العلماء من الحصول على ما يكفي من المعلومات الضرورية لالتقاط الصورة، التي تشبه التقاط صورة من كوكب الأرض لبرتقالة على سطح القمر.

هذا وقد التقط التلسكوب على مدى السنوات الماضية، بعض البيانات التي أشرفت الشابة وفريقها على التحقق من الصور، وذلك باختبار عدة خوارزميات، للتأكد من إمكانية الحصول على صورة لذلك الثقب.

كما أن هذا الإنجاز سيتيح للعلماء فرصة أفضل لفهم (وحوش السماء) حسب وصفهم، التي تتمتع بقوة جاذبية عالية لا يفلت منها أي جسم أو ضوء، إذ يبلغ محيط الثقب حوالي 40 مليار كم، أي ما يعادل 3 ملايين ضعف محيط كوكب الأرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر − 13 =

إغلاق