منوعات

(جزيرة الدمى) المكسيكية..أكثر الأماكن رعباً حول العالم

يضم العالم الكثير من الأماكن المخيفة للغاية، إلا أن أكثرها رعباً هي جزيرة (الدمى) في جنوب العاصمة المكسيكية مكسيكو.

وتحتوي هذه الجزيرة على آلاف الدمى المشوهة والمعلقة بالأشجار، حيث لا يمكن الوصول إليها إلا عبر رحلة وسط قنوات (سوتشيميلكو) المائية، التي تبعد ساعتين عن العاصمة، فهي عبارة عن مقبرة للدمى المخيفة المخبأة بين الأشجار والمباني، لتبدو وكأنها جزء من فيلم رعب، إذ من الممكن إطلاق عليها اسم (جزيرة الكوابيس).

يضم العالم الكثير من الأماكن المخيفة للغاية، إلا أن أكثرها رعباً هي جزيرة (الدمى) في جنوب العاصمة المكسيكية مكسيكو.

كما يزور الآلاف من السياح الجزيرة بالرغم من أنه لم يكن مخططاً لها في الواقع لأن تصبح نقطة جذب سياحي، و لكن عادة ما يبلغ الزائرون عن سماعهم صرخات غريبة في المنطقة، الأمر الذي فسره البعض بتعرض تلك الدمى للعديد من العناصر التي تؤدي لتحللها أو تشوهها، ما يزيد مظهرها رعباً.

يضم العالم الكثير من الأماكن المخيفة للغاية، إلا أن أكثرها رعباً هي جزيرة (الدمى) في جنوب العاصمة المكسيكية مكسيكو.

وتوجد المئات من الدمى البلاستيكية المشوهة والمعلقة على فروع الأشجار، وهي مشنوقة من رقابها ومصلوبة و معلقة رأساً على عقب، بجانب قطع أطراف الكثير منها وبتر رؤوسها.

يضم العالم الكثير من الأماكن المخيفة للغاية، إلا أن أكثرها رعباً هي جزيرة (الدمى) في جنوب العاصمة المكسيكية مكسيكو.

هذا وتعد جزيرة (الدمى) إحدى أشهر الأماكن السياحية جنوب العاصمة مكسيكو، فتتميز بوجود موقعها بين مجموعة من البحيرات، أشهرها بحيرة (سوتيميلكو) التي تكونت معظم الحضارات حولها كحضارة (التولتيك والأزتيك).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × ثلاثة =

إغلاق