أخبار ليبيا

المؤسسة الوطنية للنفط تعرض نتائج الدراسة البيئية الشاملة في (الواحات)

قامت المؤسسة الوطنية للنفط، أمس الثلاثاء، بعرض نتائج الدراسة البيئية الشاملة في منطقة الواحات، والتي
استغرقت 20 شهراً لجمعها، وذلك في إطار تبديد المخاوف التي تنتاب سكان المنطقة جراء ارتفاع مستوى التلوث البيئي.

واستهدفت الدراسة التي تم عرضها بمقر المعهد العالي لشؤون الطاقة بمنطقة (اجخرة)؛ تحديد المسائل المثيرة
للقلق، بجانب الإصلاحات التي يمكن القيام بها، يأتي ذلك بالتعاون مع الهيئة العامة للبيئة في ليبيا، من أجل دراسة
جيولوجية وهيدرولوجية، إضافة إلى تقييم جودة الهواء ودراسة خصائص المياه المصاحبة والجوفية.

وأكد المدير العام للإدارة العامة للسلامة والبيئة والأمن والتنمية المستدامة بالمؤسسة (خالد بوخطوة)؛ أن هذه الدراسة
تضمنت الإجابة حول التساؤلات التي تنتاب المجتمع المحلي، موضحاً أن توصيات الدراسة ستساهم في توفير بيئة نظيفة بالمنطقة.

المؤسسة الوطنية للنفط

مضيفاً أن المؤسسة الوطنية للنفط ستواصل دعمها لكافة المبادرات الرامية إلى تحسين المستوى المعيشي في
المنطقة، وهذا كجزء من برامج التنمية المستدامة، التي تنفذها في المناطق المجاورة لعملياتها الإنتاجية.

وكشف التقرير أن الملوثات البيئية في المنطقة تقع في حدود المعايير الدولية المقبولة؛ مع عدم وجود أي أثر لنشاط
إشعاعي داخل المنطقة، أو لتركيز الملوثات الجوية التي تتجاوز تلك المعايير، مشيراً أن المياه الجوية بالمنطقة
أيضاً لم تتأثر بالطرق المتبعة حالياً، بشأن التخلص من المياه المصاحبة، المستعملة في عمليات الإنتاج.

كما سلط التقرير الضوء على ثلاث مسائل مثيرة للقلق أبرزها؛ وجود تلوث جرثومي وتلوث بمركب النترات في مياه
الآبار بالمنطقة؛ وذلك نتيجة لما يخلفه تلوث مياه الصرف الصحي، إلى جانب تسجيل تركيز عالٍ من غاز الأمونيا، ناجم عن الأنشطة الزراعية، والتأثير بالطريقة المتبعة سابقاً؛ فيما يخص التخلص من المياه المصاحبة في تلوث التربة المحيطة ببرك التبخير.

المؤسسة الوطنية للنفط

هذا وقد أوصت الدراسة بتنفيذ مشروع لإدارة المخلفات المشعة بمعايير مطابقة للمواصفات البيئية المعتمدة، إضافة
إلى تحسين كفاءة وحدات الفصل والإدارة المهنية؛ للتخلص من المياه المصاحبة.

من جهتها تعهدت المؤسسة الوطنية للنفط بتحسين كفاءة عمليات الحرق؛ مع التسريع في تنفيذ المشاريع الخاصة
بحقن المياه المصاحبة، باعتبارها الطريقة الأساسية للتخلص من مخلفات الإنتاج، إلى جانب الإسراع في إزالة
النفط المتجمع في برك التبخير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 − 2 =

إغلاق