عربية وعالمية

مصرع إرهابي وأميني شرطة في انفجار عبوة ناسفة وسط القاهرة.

كشفت وزارة الداخلية المصرية أمس الإثنين، عن مقتل شرطيين وسط العاصمة المصرية (القاهرة) إثر انفجار عبوة ناسفة، كانت بحوزت “انتحاري”، جاء ذلك أثناء مطاردة رجلي الأمن له، للاشتباه بأنه قام بزرع عبوة ناسفة بالقرب من أحد المساجد في منطقة (الجيزة) خلال الأسبوع الماضي.

حيث أكدت الوزارة:

أن الانفجار الذي وقع بالقرب من مسجد الأزهر، راح ضحيته استشهاد أمين شرطة (رتبة أقل من ضابط) من الأمن الوطني، بجانب أمين شرطة أخر، من مباحث القاهرة، كما أسفرعن مصرع الإرهابي، وإصابة ضابطين، أحدهما من الأمن الوطني، والآخر من مباحث القاهرة وأحد ضباط الأمن العام.

كما أوضح البيان الصادر عن الوزارة:

أنه في إطار جهود وزارة الداخلية للبحث عن مرتكب واقعة إلقاء عبوة بدائية، مستهدفاً مسجد (الاستقامة) في منطقة (الجيزة) وسط القاهرة، عقب صلاة الجمعة، في العاشر من الشهر الجاري، فقد نتج عن عمليات البحث والتتبع لخط سير مرتكب الواقعة، تحديد مكان إقامته في حارة (الدرديري) بالدرب الأحمر، ليقوم بعدها رجال الأمن بمحاصرته، وأثناء ضبطه والسيطرة عليه انفجرت إحدى العبوات الناسفة، التي كانت بحوزته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − 5 =

إغلاق