عربية وعالمية

السلطات السودانية تعلن انخفاض حجم التضخم خلال يناير الماضي.

أعلن الجهاز المركزي للإحصاء في السودان أمس الإثنين، عن انخفاض التضخم خلال يناير الماضي وبلوغه 43.45% مقارنة مع 72.94% في ديسمبر الماضي، يأتي ذلك نتيجة انخفاض مجموعة الأغذية والمشروبات والنقل.

من جهة أخرى:

قلل اقتصاديون من دقة هذه الأرقام باعتبار أن أسعار المواد الاستهلاكية لا تزال تواصل صعودها، دون وجود رقابة حكومية، الأمر الذي جعل بعض التجار يهددون بالانسحاب من الأسواق، حيث طالبوا الحكومة بالتدخل الفوري لإيقاف الزيادات الكبيرة في الأسعار.

هذا وشهد السودان مع بداية هذا العام، زيادة خانقة خاصة في أسعار السلع الضرورية، المتمثلة في اللحوم والخضروات والألبان والخبز والسكر، كما لا تزال المشتقات البترولية في تصاعد مستمر، و بالأخص مع عدم توفر السيولة المالية.

يشار أن سعر الجنيه السوداني أصبح على محك الهاوية مقابل العملات الأجنبية إلى أكثر من 70 جنيهاً في السوق الموازية، خاصة بعد قرار بنك السودان المركزي بإنشاء آلية جديدة لتحديد سعر الصرف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + 2 =

إغلاق