أخبار ليبيا

المؤسسة الوطنية للنفط ترحب بقرار “النائب العام” بشأن تهريب المشتقات النفطية.

رحبت كلاً من المؤسسة الوطنية للنفط وشركة البريقة لتسويق النفط اليوم، بالقرار الذي صدره النائب العام
الخميس 7 فبراير، والقاضي بضبط وإحضار أصحاب محطات الوقود المتورطين في عمليات التهريب المنظم.

حيث نص القرار:

بإلقاء القبض على حوالي 103 من أصحاب محطات الوقود، وذلك لتورطهم في تهريبه والتصرف فيه بطرق غير قانونية، إلى جانب إغلاق ما يقارب 115 محطة بالشمع الأحمر ووقف تزويدهم بالمحروقات ومشتقاته.

كما أمر رئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام:

مدير إدارة الرقابة على النقد والمصارف في مصرف ليبيا المركزي، بتجميد أرصدة حسابات أصحاب تلك المحطات في كافة المصارف العاملة بالدولة.

من جهة أخرى:

أثنى رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط “مصطفى صنع الله”، على كافة المجهودات التي يبذلها مكتب النائب العام، للقضاء على ظاهرة التهريب، التي نتج عنها تفشي ظاهرة الفساد وانتشار الجرائم في البلاد.

هذا و تساهم كلاً من المؤسسة الوطنية للنفط بجانب شركة البريقة لتسويق النفط، في التصدي لهذه الظاهرة، حيث كشفت تقارير تم تقديمها من قِبل هاتين المؤسستين إلى مكتب النائب العام، شملت إحصائيات تفيد بوجود 1200 محطة وقود غير مستجيبة للشروط الفنية و ضوابط التخطيط العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 − سبعة =

إغلاق