عربية وعالمية

استمرار تصاعد حصيلة ضحايا سد البرازيل إلى 58 قتيل.

ازدادت حصيلة ضحايا حادثة انهيار سد للمياه الملوثة بنفايات التعدين، إلى ما يقارب 58 شخصاً، مع توقعات استمرار هذا الارتفاع بعد يومين من وقوع الحادثة.

حيث أوضح المتحدث باسم إدارة الإطفاء “بيدور أيهارا” أمس الأحد، أن إدراة الإطفاء تنطلق للعثور على أخر جثة، مع احتمال وجود أشخاص على قيد الحياة، نظراً لطبيعة الكارثة، إذ أكد أنه مع مرور الوقت ستتضاءل هذه الفرصة.

هذا و لم يتضح حتى هذه اللحظة سبب انهيار السد، بالرغم من تأكيد الشركة الألمانية “فالي” ، والتي قامت بفحص السد مؤخراً، بأن عمليات الفحص التي أجرتها في الفترة الأخيرة لم تشر إلى وجود أي إشكالية .

كما أدى انهيار السد إلى دفن قرية “برومادينهو” الأمر الذي تسبب في مقتل العشرات، بجانب تدفق نفايات سامة إلى النهر الرئيسي، ودفن عدد من منشأت التعدين.

يذكر أن ولاية “ميناس جيرايس” تتعافى من آثار انهيار أكبر سد، في نوفمبر عام 2015 ، والذي نتج عنه مقتل 19 شخصاً، ليكون بذلك أسوأ كارثة بيئية في البرازيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + خمسة =

إغلاق