صحة

تناول الشاي بالحليب يرمي بالجسم لمخاطر كارثية.

عادة ما يتم تناول عدد كبير من الأطعمة مع بعضها البعض، على سبيل المثال الفاكهة أو الفوشار مع الوجبات الغذائية أو المربى مع الخبز، كذلك تناول الكبد مع العيش، واللحم المقدد مع صلصة الطماطم المعلبة، إضافة إلى الشاي مع الحليب، وعدد لا يحصى من الثنائيات التي يصنفها الأطباء على أنها كارثية.

أغلب الثنائيات التي نتناولها لها تأثير سلبي على الصحة:

الشاي بالحليب يرمي بالجسم لمخاطر كارثية

حيث أن المركبات العضوية في كل صنف من أصناف الطعام تقوم بتعطيل بعضها البعض أثناء تناولها بشكل ثنائي، الأمر الذي ينتج عنه الشعور بالانتفاخ وارتفاع مستوى السكر في الدم، فنجد أن الخبز يساهم في تكسير الحديد الذي يحتويه الكبد أثناء تناولهما معاً، مما يعيق الجسم من عملية الاستفادة منه، كذلك تناول الخبز مع المربى ينتج عنه قفزات سريعة في مستويات السكر في الدم بفضل الكربوهيدرات البسيطة فيها، وهو نفس ما يفعله الطماطم المعلب عند إضافته للحوم، حيث أن المواد الحافظة الموجودة في تلك المعلبات تتسبب في كسر فوائد اللحم.

أيضاً تناول الفواكه بعد الوجبات الثقيلة، يجعلها تخزن لفترات طويلة داخل المعدة لينتج عنها فقد و تذمير تأثيرها الإيجابي على الجسم، لذلك يستحسن تناول الفواكه قبل تناول وجبات الطعام.

دراسة تؤكد خطر تناول الشاي بالحليب على الصحة العامة:

فيما يتعلق بأضرار تناول الشاي مع الحليب فقد كشفت دراسة حديثة أن إضافة الحليب للشاي له أضرار بالغة الخطورة، حيث أنه من المتعارف عليه أن الشاي يساعد على ارتخاء الشرايين الأمر الذي ينتج عنه ضغط دم مثالي، و لكن بوضع الحليب عليه فإنه يوقف هذا التأثير الإيجابي.

من جهة أخرى اتضح أن تناول الشاي بالحليب يسبب عسر الهضم، مع احتمال تزايد تشكل الحصى في الكلى، فالشاي بدوره يولد مادة “أوكسيد النتريك”، في الوقت الذي ينتج فيه الحليب “بروتينات الكازين”، لهذا السبب يشكل تواجدهما معاً أضراراً على الكلى والكبد معاً.

كذلك ينصح الأخصائيون الأشخاص الذين يعانون من حساسية “اللاكتوز” عدم تناول الشاي مع الحليب، لما يسببه من مضاعفات حادة، وتأثير سلبي على القلب.

الشاي بالحليب يرمي بالجسم لمخاطر كارثية

هذا ويعيق “الكافيين” الموجود في الشاي من قدرة المعدة على امتصاص الكالسيوم، إذ يصبح المشروب خالي من أي فائدة، لهذا السبب ينصح الأطباء بإضافة الليمون إلى الشاي بدلاً من النعناع والحليب.

كما أن تناول الشاي بمفرده يساعد على تقوية الجهاز المناعي، بجانب تقليل نسبة ارتفاع الكوليسترول في الدم، فهو أيضاً يحافظ على صحة القلب وينظم ضغط الدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − اثنا عشر =

إغلاق