عربية وعالمية

“جبران باسيل” يعرب عن أسفه لعدم مشاركة ليبيا في القمة الاقتصادية.

عبر وزير الخارجية اللبناني ” جبران باسيل” عن أسفه لعدم مشاركة “ليبيا” في القمة الاقتصادية التنموية، موضحاً عدم رضا الدولة اللبنانية عن حادثة حرق العلم الليبي، مشدداً على ضرورة أن تكشف الحكومة الليبية عن مصير “موسى الصدر” و أن هذا الأمر يعد مسؤولية القيادة الليبية للقيام بكل واجباتها، جاء ذلك في سلسلة تغريدات عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر.

و أضاف “باسيل”:

أن “موسى الصدر” ليس إمام المسلمين الشيعة بل النموذج الأفضل للعيش المشترك، حسب قوله، و في ذات السياق كشف “باسيل” عن تلامس الحكومة اللبنانية تجاوباً مع فكرة عودة سوريا إلى الجامعة العربية.

هذا و قد افتتح الرئيس اللبناني “ميشال عون” القمة العربية التنموية الاقتصادية في العاصمة اللبنانية بيروت، أمس الأحد، بمشاركة عدد من الدول العربية و غياب معظم قادتها.فقرة

يذكر أن ليبيا قدر رفضت المشاركة في القمة العربية الاقتصادية المقامة في لبنان، و ذلك بعد أن قام “أنصار حركة أمل” بحرق العلم الليبي في أحد شوارع بيروت، جاء ذلك احتجاجاً على عدم الكشف عن مصير “الصدر” الذي اختفى في ليبيا عام 1975م، بعد أن كان في زيارة هناك بدعوة من الرئيس السابق “معمر القذافي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر + خمسة =

إغلاق