ثقافة وفنون

مدينة إيطالية تعرض منازلها للبيع بمبلغ رمزي لأول مرة في التاريخ.

تعتبر مدينة سيسيليا الواقعة في الجنوب الإيطالي من أكبر الجزر في البحر المتوسط، إذ تُقدر مساحتها بـ25.708 كم مربع، فهي جزيرة على شكل مثلث واقعة في جنوب إيطاليا يفصلها عنها مضيق “مسينا”، عاصمتها “باليرمو”.

سطح هذه الجزيرة جبلي ماعادا سهل “كاتانيا” الخصيب، و يعتبر أعلى قممها جبل “أتنا”، تتمتع الجزيرة بمناخها اللطيف وطبيعتها الجميلة، وتعد أهم مواردها الزراعة إذ تقوم بتصديرالعنب والبرتقال والكبريت بجانب السمك.

تاريخ البلدة:

مدينة إيطالية تعرض منازلها للبيع

أزدهرت الثقافة و الحضارة في “سيسيليا” تحت أيدي النورمان، بعدما استعمرها القرطاجيين و الفنيقيين و اليونانيين، حيث استولى عليها القرطاجيين عام 241 قبل الميلاد، ليقوم البيزنطيين بغزوها مابين سنة 837 إلى 877، و ذلك إلى أن قام النورمان بطردهم عام 1091م، بقيادة “روبرت جويسكارد” برفقة شقيقه “روجر الأول”.

يعني اسم “سيسيليا”حامية الموسيقى و هو من أسماء البنات الجميلة، التي تعبر عن حبها للفنون المختلفة و الأماكن الهادئة.

إدارة مدينة “سيسيليا” تعلن عن بيعها لمنازل المدينة بمبلغ قياسي:

مدينة إيطالية تعرض منازلها للبيع

قد أعلنت إدراة مدينة “سيسيليا” عن إطلاق حملة غيرعادية لبيع عقاراتها، مقابل سعر رمزي يعادل يورو واحد، و ذلك لاستقطاب سكان جدد إلى المدينة التي أصبحت تعاني من نقص السكان بنية تحسين ملامحها.

كما طرحت إدارة المدينة عشرات المباني للبيع، باعتبارها ذات معلم تاريخي، منوهة على المشترين ضرورة ترميم منازلهم خلال 3 أعوام، و إنفاق مالا يقل عن 15 ألف يورو لذلك الغرض، من جهة أخرى يتوجب عليهم تقديم عربون قدره 5 آلاف يورو يعاد إليهم بعد انتهاء الترميم،

هذا واستطاعت البلدية بيع ما يقار الـ10 مبان، تم إدراجها في برنامج تحديث المدينة، كما وردت طلبات لشراء منازل أخرى بالبريد الإلكتروني من فرنسا وسويسرا وإسبانيا والعديد من المناطق الأخرى.

باليرمو:

وهي العاصمة الزاهية للجزيرة التي تضم شوارعها مجموعة من الأسواق الشهيرة، بجانب مدينة “كاتانيا” و بلدة “تاورمينا” القديمة.

بركان أتنا:

الواقعة على الساحل الشرقي للجزيرة، إذ يعتبر من أكبر الراكين النشطة في أوروبا، كما أنها عامل الجذب الأول للسائحين.

وادي المعابد في سيراكيوز:

فهو مصدر السياحة الثقافية و الفن والتاريخ، فهي موطناً للعديد من أشهر الكُتاب مثل “جيوفاني فيرغا” و “سالفاتوري كوازيمودو”، إضافة لاحتوائها على المعابد اليونانية الفريدة في سيلينونتي وسيراكيوز.

سيراكيوز:

من المدن السياحية اليونانية الجميلة، حيث أُعتبر وسطها التاريخي ضمن مواقع التراث العالمي في عام 2005م، و ذلك لضمها المسرح الأغريقي و المدرج الروماني و معبد زيوس الأولمبي

درج التاغيروني:

الواقعة جنوب شرق موديكا، الذي يرتفع ساحة MUNICIPIO إلى كنيسة القديس “سانتا ماريا ديل مونتي” في الجزء العلوي من المدينة، فهو الدرج المكون من 142 خطوة، تزين كل واحدة منها بتصميم مختلف من بلاط السيراميك ليعكس الثقافة المحلية للبلدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × اثنان =

إغلاق