عربية وعالمية

عدد ضحايا عاصفة فلورانس يرتفع إلى 13 شخصاً.

ارتفع عدد القتلى إثر عاصفة فلورانس التي تحولت إلى عاصفة استوائية، وضرب بلدة بلهيفن في نورث كارولاينا بالولايات المتحدة إلى (13) شخصا.

وبحسب قناة “ABC News”:

فإنه “لم يتم معرفة حجم الدمار الذي سببه الإعصار إلى الآن”.
ووفقا لمسؤولين محليين، فإن مئات الأشخاص سيكونون بحاجة إلى إنقاذ من المناطق التي ستتأثر بالعاصفة، حيث من المتوقع أن تستمر الأمطار الثقيلة والفيضانات خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وفي يوم أمس السبت 15 سبتمبر/ceb، عقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اجتماعا مخصصا لتحديد عواقب هذه الكارثة الطبيعية، بحضور نائب الرئيس مايك بنس.

وذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية أنه بحلول، صباح يوم الجمعة الماضي، هطلت أمطار بلغ منسوبها (76) سنتيمترا على بلدة أتلانتك بيتش الواقعة بسلسلة جبال أوتر بانكس.

وقالت السلطات في بلدة نيو بيرن:

إنه جرى إنقاذ أكثر من 100 شخص من الفيضانات التي غمرت المنطقة المنخفضة من البلدة. وأبلغت كولين روبرتس مديرة المعلومات العامة بالبلدة محطة (سي.إن.إن) أن 150 آخرين ينتظرون الإنقاذ وأن سكانا خرجوا في قوارب لمساعدة الآخرين رغم الأحوال الجوية السيئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 2 =

إغلاق