تكنولوجيا

تحذيرات حول عمليات احتيال عبر ماسنجر فيسبوك

من حين لآخر تظهر عمليات قرصنة، واحتيال عبر الإنترنت، وقد نشر مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI تحذيرات بشأن عملية احتيال تقصد تطبيقات المراسلة الفورية، بما في ذلك تطبيق “Messenger” التابع لشركة “Facebook”،وتحاول هذه العمليّة تشجيع المستخدمين على فتح عنوان “URL” ضار يضمّ بياناتهم الشخصية ومعلومات تسجيل الدخول للشبكات الاجتماعية مثل: Facebook، ويقوم على طرح المجرمين سؤالًا على ضحايا الاحتيال، محاولةً منهم لإرغام الأشخاص على فتح عنوان “URL”.

 

عمليات احتيال عبر ماسنجر فيسبوك بالتحديد :

ركّز التحذير الصادر عن مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI على عمليات احتيال عبر ماسنجر  التابع لشركة “Facebook ” كمنصّة أساسيّة لمثل هذه العمليات من الخداع؛ ولكن تمّ تعديل التحذير لاحقًا بعد ظهور صور من “الاحتيال” على تطبيقات أخرى، ولم يتّضح عدد الأشخاص الذين تعرضوا لأحدث “عملية احتيال”، أو كم حصل “مجرمو الإنترنت net” من عوائد مادية جراء ذلك؟.

 

و تتم عمليّة الحصول على عائد مادي عن طريق بيع عناوين “البريد الإلكتروني، وكلمات المرور” المستخدمة لتسجيل الدخول إلى الشبكات الاجتماعية كـ “Facebook”، ومواقع الويب الشائعة عبر الويب web المظلم، وتنقل النسخة الأكثر شيوعًا من “عملية الخداع” التي يسلط الضوء عليها مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI في “بورتلاند Portland” بولاية أوريغون، المستخدم إلى موقع “web” مزيف مصمم ليشبه صفحة تسجيل الدخول على “Facebook”.

ويستحوذ المحتالون على صفحة الويب المخادعة؛ ليحصلوا من خلالها على أي تفاصيل يُدخلها الضحيّة بالخطأ لزعمه أنّه يقوم بإدخالها من أجل تسجيل الدخول إلى حسابه على “Facebook”.

 

كما يسمح هذا الأمر للمجرمين بالوصول إلى “الخدمات المصرفيّة” للضحيّة عبر الإنترنت، وقد حذّر “مكتب FBI” من إمكانية وجود أشكال أخرى من عمليات الخداع غير هذه الطريقة، والتي تستهدف مستخدمين معينين، وتدفعهم لدخول صفحات تجمع بياناتهم الخاصة.

وقال مكتب التحقيقات في تحذيره للمستخدمين:

عمليات احتيال عبر ماسنجر

إنّ أنسب طريقة ليتفادى المستخدم هذه الحيل، هو عدم النقر على أي روابط يتلقّاها من الأصدقاء، حتى يتصل بالمرسل خارج الـ “Messenger” للتحقق من أنّه الشخص الذي أرسل الرسالة بالفعل، وفي حال شكّ المستخدم بصحة أي حساب معين على “Facebook” فإنّه بإمكانه التبليغ عنه للمنصة.

 

عمليات الاحتيال لا تتوقّف على تطبيق “Facebook Messenger” فقط :

حيث اتّضحت ضمن مجموعة متنوعة من “تطبيقات التراسل الفوري”، ويأتي التحذير الأحدث من الاحتيال عقب مجموعة كبيرة من عمليات الخداع التي أصابت المستخدمين الشهر الماضي على تطبيق “WhatsApp” التابع أيضًا لشركة “Facebook”، والتي تمثلت بالحصول على تذاكر عائلية مجانية لزيارة “مدينة الملاهي Paultons Park” في إنجلترا.

 

كما ظهرت خدعة أخرى مشابهة في “شهر June” استهدفت أيضًا مستخدمي “WhatsApp” عبر استخدام متنزه “ألتون تاورز Alton Towers” في الولايات المتحدة كطعم لاستقطاب الضحايا، والحديث حول تذاكر مجانية للأشخاص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 2 =

إغلاق