صحة

نظام غذائي صحي للتّمتّع ببشرة أصغر سناً وأكثر شباباً

من أهم المشاكل التي يتمّ البحث عن حلول للتخلص منها، ظهور “علامات التجاعيد والتقدم في السن”، دون معرفة العوامل المساهمة في بروزها، فهل تعلم أنّ مايدخل الجسم من عناصر غذائية له دور كبير في التحكم بـ”جمال البشرة وشبابها” بجانب إعاقة إفراز “Collagen” . فإبطاء عملية ظهور التجاعيد، وتحفيز ألياف “Collagen” و”Elastin” على الإنتاج داخل خلايا البشرة، يتطلب المواظبة على نظام غذائي صحي ، للتّمتّع ببشرة أصغر سناً، وأكثر شباباً .

نظام غذائي صحي :

_ أطعمة تحافظ على عمر البشرة :

  • – (المأكولات البحرية) : السلمون والتونة والمحار من أهم المصادر الغذائية في تعزيز صحة ونظارة البشرة، بفضل الأحماض الدهنية الأساسية الغنية بها مثالاً: “Omega 3 ” .
  • – (مشتقات الألبان) : مصادر أساسية للحفاظ على حيوية وشباب البشرة على المدى البعيد؛ لتكونها على الأحماض الأمينية “Amino acids”.
  • – (الفواكه) : تضمُّ مختلف تصنيفات “Vitamins” بنسب عالية، كما أنّها تحتوي على مضادات الأكسدة التي تعمل على تحسين، ومكافحة التجاعيد في البشرة، أبرزها ” البطيخ، الحمضيات، العنب البري، ثمرة جوز الهند” .
  • – (الزيوت الصحية) : القيمة الغذائية لـ “زيت الزيتون، زيت بذور اللفت، زيت جوز الهند، زيت الصويا، زيت بذرة الحنطة، زيت بذر الكتان” تُشكّل فائدة ملحوظة في الحفاظ على ليونة، ورطوبة الجلد .
  • – (المكسرات) : تناول “الجوز، البندق، اللوز، الكاجو، الفستق، الفول السوداني” بكميات مُتّزنة يمنع ظهور علامات التجاعيد وترهل الجلد، لأنها غنيّة بمضادات الأكسدة العنصر الرئيسي في تأخير الشيخوخة .

_ أطعمة تهاجم “Collagen” في البشرة :

  • – (الحلويات) : تناول السّكريات بنسب مُفرطة، يُؤدي لظهور علامات التقدم بالسن، بجانب زيادة الوزن والكتلة الدّهنية، وارتفاع السكر يمنع تحفيز “Collagen”، وهو العامل الرئيس في تلف خلايا البشرة، وإلحاق مظهر الشيخوخة بها .
  • – (الوجبات الحارة) : تُمثّل الأطعمة الحارة عند تناولها بكثرة، أحد أسباب تكوّن مظاهر “الشيخوخة والتقدم في السن”، منها: ظهور انتفاخات واحمرار الجلد، ودوالي الساقين، وتمدد الأوعية الدموية .
  • – (الدهون غير الصحية) : تعتبر المأكولات السريعة غنية بالدهون المهدرجة الضارة بصحة القلب والشرايين، كما تعمل على إيقاف تفاعل “Collagen” المسؤول عن صحة وشباب البشرة .
  • – (اللحوم المُعلّبة) : اعتماد هذا النوع من اللحوم ضار بشكل عام، ويساعد في فرص بروز علامات التجاعيد المُبكّرة، لاحتوائه على نسبة عالية من “الصوديوم” المساهم في احتباس السوائل بالجسم .
  • – (الملح الزائد) : يتكوّن الملح أيضاً من “كلوريد الصوديوم” العامل الأساسي في احتباس السوائل داخل الجسم، وتناول الأطعمة المالحة بكثرة لوحظ أنّها وراء ظهور “الخطوط والتجاعيد وتورم وانتفاخ البشرة” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × أربعة =

إغلاق