منوعات

تكريم 140 من ضحايا التحرش الجنسي

تعد ظاهرة “التحرش الجنسي” من أخطر الجرائم التي انتشرت في الآونة الأخيرة، ونسبة كبيرة من فئة الأطفال تتعرّض لابتزاز وحشي للمشاعر، وذلك بالتحرش، والاعتداء الجنسي، ممّا يسبب لهم الأذى النفسي، والجسدي حتى عند الكبر، ووفقاً لمنظمة “RAINN” الأمريكيّة أنّ نسبة 82% من ضحايا التحرش الجنسي بالأطفال هم “فتيات” تحت عمر 18 عاماً، وفي الولايات المتحدة يعدّ التحرش ممارسة غير قانونيّة، وانتهاك للمادة السـ7ـابعة من قانون الحقوق المدنيّة لعـ1964ـام.

وقد شهد “حفل ESPY” الذي يُقام سنوياً بأمريكا في شهر July للاحتفال بالرياضيين، تكريم أكثر من 140 فتاة وسيدة بجائزة الشجاعة، لتعرضهنّ في وقت سابق للتحرش، أو الاعتداء الجنسي.

وتعرّض هذا العدد الكبير من الفتيات للاعتداء الجنسي من قبل المتحرّش “لاري نصار Larry Nassar” الذي يبلغ من العمر 55 عاماً، وهو طبيب فريق الجمباز الأمريكي، وحُكم عليه بداية العام الحالي بالسجن 175 عاماً، وخاطبته القاضية “روزماري أكويلينا Rosemary Aquilina” حينذاك، وهي تنطق بالحكم عليه:

“أنت يا سيدي لست جديراً بمعالجة حتى كلابي!”.

ضحايا التحرش الجنسي

وقالت “سارة كلين Sarah Klein” أحد ضحايا التحرش الجنسي :

“إنّه لشرف لي الوقوف بجانب أخواتي، وأن أمثل المئات من الأشخاص الذين ليسوا معنا الليلة، نحن نضحي بحياتنا الشخصية وخصوصياتنا؛ لكن الوقت حان كي نتكلم، وننبذ التحرش بيننا”.

 

 

واجتمعت الفتيات على خشبة “ESPY” ليثبتن للعالم شجاعتهن، ووقوفهن ضد جرائم الاغتصاب، والتحرش، وقد حصلت كلا منهنّ على جائزة “Arthur Ashe” التي تُمنح للرياضيين الذين تجاوزت إنجازاتهم عالم الرياضة لتصل إلى الفن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 + 13 =

إغلاق