تكنولوجيا

غرامة أوروبيّة على قوقل “Google” لمخالفتها قوانين مكافحة الاحتكار .

تعدّ شركة “Google” الأمريكيّة من كبرى الشركات في مجال الإعلان المتصل بخدمات الإنترنت، وإرسال رسائل البريد الإلكتروني عن طريق “Gmail”، وتعمل الشركة عل تنتظيم ذاك الكم الهائل من المعلومات المُتاحة على “Web”، ولأكثر من مرة، احتلت “Google” المرتبة الأولى في تقييم لأفضل الشركات، والذي أجرته مجلة “فورتشن Fortune”، كما حازت على أقوى مئة علامة تجارية في العالم، والذي تجريه مجموعة شركات “ميلوارد براون”.

غير أنّ سلطات من الاتحاد الأوروبي فرضت غرامة قدرها 4.3 مليارات يورو (5 مليارات دولار$) على شركة “Google” لمخالفتها قوانين مكافحة الاحتكار، بالنظر لتحقيق قامت به المفوضيّة الأوروبيّة.

 

وقالت مفوضة المنافسة بالاتحاد مارغريت فيستاغر، في حسابها على موقع “Twitter”:

إنّ هذه الشركة أوجبت ثلاثة أنواع من القيود غير القانونية على استخدام “نظام التشغيل Android” الذي ابتكرته، ومنعت “التجديد، والابتكار، والمنافسة” على غيرها، وبذلك دعّمت سيطرة “محرك البحث Google”.

 

كما أضافت مارغريت:

“هذا غير قانوني حسب قواعد مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي، وعلى “Google”أن تكف فوراً عن ذلك”، وأوضحت المفوضيّة الأوروبيّة:

أنّ الشركة دمجت محرك البحث، وتطبيقات “Chrome” التابعة لها في نظام التشغيل أندرويد.

 

ومن الاتهامات الموجّهة للشركة أنّها منعت مصنعي الهواتف الذكية من صنع أجهزة تعمل بنسخ معدلة من نظام Android، ودفع أموال لبعض المصنّعين الكبار، وشبكات الهاتف المحمول حتى تُدخل تطبيق البحث “Google” على أجهزة الهاتف.

 

وكانت آخر غرامة لـ”شركة Google” تقدّر بـنحو 2.7 مليار دولار$، وقد فرضها الاتحاد الأوروبي على “Google” العام الماضي بتهمة التلاعب في نتائج البحث، وتخوض تلك الشركة الآن “معركة مع القضاء”؛ لمحاولة إلغاء هذه الغرامة.

 

كما فُرضت غرامة على “شركة Google” في عـ2016ـام، من قِبل سلطة حماية البيانات الفرنسية، وتقدّر بحوالي 100 ألف يورو؛ بسبب عدم التزام الشركة بتعديل قوائم نتائج البحث من البيانات الشخصية على جميع خدمات “Google”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − سبعة =

إغلاق