رياضة

خيبة ريال مدريد في الدوري الإسباني .

بعد الخسارة التي تلقاها ريال مدريد في الدوري الإسباني من ضيفه فياريال أمس السبت، أصبح الحفاظ على لقب الدوري الإسباني “ضرباً من الخيال”، في موسم للنسيان بالنسبة للمدير الفني زين الدين زيدان ولاعبيه.

وفي حال فوز الفريق الكتالوني على مضيفه ريال سوسيداد، الأحد، فسوف يصل الفارق بين نادي برشلونة المتصدر و ريال مدريد صاحب المركز الرابع إلى 19 نقطة.

 

لكن يُشار إلى أنّ بطل أوروبا له مباراة مؤجلة في الدوري بسبب انشغاله في المشاركة بكأس العالم للأندية في ديسمبر الماضي، التي حصل على لقبها.

وكان الرقم الأسوأ السابق لفارق النقاط الذي عاناه ريال مدريد، 18 نقطة مع برشلونة منتصف موسم 2012-2013، تحت قيادة المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو.

 

كما أنّ ريال مدريد خسر في النصف الأول من الموسم 22 نقطة من 4 هزائم و5 تعادلات، في حين أنّه فقد طوال الموسم الماضي 21 نقطة فقط.

وتلقّى ريال مدريد خسارتين متتاليتين على ملعبه، “صفر-3 ” أمام برشلونة و”صفر-1 أمام ” فياريال، في ظاهرة لم تحدث منذ موسم 2008-2009 عندما هزم أمام برشلونة وريال مايوركا.

 

دور ريال مدريد في الدوري الإسباني هذا الموسم :

يشهد تراجعاً ملحوظاً في معدلات الأهداف، علما أنّه فشل بالتسجيل في لقاءين متتاليين على ملعب “سانتياغو بيرنابيو” في الدوري، وهو ما لم يحدث منذ موسم 2006-2007.

وبالنظر إلى أداء المدير الفني، فإن الإسباني رافائيل بنيتز الذي أُقيل بسبب تراجع مستوى الفريق بعد نصف موسم 2015-2016، كان وقتها قد نجح في جمع 37 نقطة، أي أكثر بخمس نقاط مما حصده زيدان حتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة + 18 =

إغلاق