ثقافة وفنون

الفنانة شيرين عبد الوهاب ترد على قرار إيقافها من الغناء .

بعد اتهامها بالإستهزاء “بسمعة مصر” ، اتخدت نقابة الفنانيين قرارا بإيقاف مسيرتها في الغناء وإحالتها للتحقيق ، من بعد انتشار مقطع لها في حفل غنائي أحيته في إحدى الدول العربية
عندما طلبت معجبة منها غناء أغنية “مشربتش من نيلها” ردت عليها الفنانة شيرين عبد الوهاب رد صادم للشعب المصري قائلة: “هيجيلك بلهارسيا” وطالبتها بشرب مياه معدنية فرنسية الصنع .

 

بعد هذا القرار أصدرت بيان بأسلوب مؤثر قائلة : أنا “شيرين سيد محمد عبد الوهاب”، الطفلة المصرية البسيطة التي ترعرعت في منطقة “القلعة الشعبية”، وتعلمت الحب والإنتماء لهذا الوطن من بسطاء مثلها يحبون تراب هذا الوطن دون أي مقابل، الطفلة التي كبرت وأصبحت شخصية عامة معروفة تحاسب على كل نفس تتنفسه وكل حركة تتحركها، ولكنها تحتفظ بعفويتها وهو ما يسبب لها الكثير من المشاكل.

 

وأضاف البيان:

أنا الفنانة شيرين عبد الوهاب التي غنت لمصر وشهدائها ولم تتأخر لحظة في تلبية نداء وطنها في أي وقت بصوتها واسمها وكل ما حققته، رفضت الغناء في أي دولة على خلاف سياسي مع وطنها مهما كانت الإغراءات أو المقابل ودون أن يطلب منها أحد ذلك، وهذا ليس فضلاً وإنما واجب وشيء بسيط مقارنة بما أعطته لها بلدها وأبناء بلدها الذين جعلوها الآن ما هي عليه.
وأفتخر بشرف عندما أغني في أية دولة أثناء سماع لقب “المطربة المصرية”،ونعمة من الله أني نشأت في هذا الوطن، فهذه المقدمة ليست للدفاع عن خطأ ولا للهروب من اعتذار واجب من دعابة لم تكن في محلها ومن تعبير خانها، فالخطأ خطأ والصواب صواب.

 

وذكر البيان:

هذا الرد الذي صدم أبناء وطني من “حفلة منذ أكثر من عام”، ولن أفتش عن الشخص الذي احتفظ به كل هذه المدة ليظهره الآن وفي هذا التوقيت، وعندما شاهدته شاهدته كما لو كان هذا الموقف يحدث أمامي لأول مرة وكما لو كانت من يتحدث فيه شخص غيري، فأنا بالفعل لا أتذكر أني قلت هذا الكلام، لأنني بالطبع لا أعنيه ولا يعبر عما بداخلي تجاه وطني، وكما ذكرت سابقاً كانت دعابة سخيفة لو عاد الزمن بي بالتأكيد لما كررتها.
واختتمت شيرين بيانها قائلة: وطني الحبيب مصر وأبناء وطني مصر أعتذر لكم من كل قلبي عن أي ألم سببته لأي شخص ويعلم الله مدى حبي وانتمائي لبلدي مصر ، لا أنكر دعم بلدي ودعمكم وأعدكم بأن أتدارك مستقبلاً مثل هذه الأخطاء الساذجة التي تضعني الآن أمامكم في مثل هذا الموقف الذي أتمنى لو لم أكن فيه الآن..”.. أنا آسفة.

وذيلت شيرين بيانها بلقب المطربة المصرية، لأنه يشرفها أن يقال عنها هذا، بحسب قولها.

إقرأ أيضا حول :

جواء تنكرية مظلمة في حفل ميلاد الإعلامية لجين عمران

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 + ستة عشر =

إغلاق